• المرقاب

أحادية الآخر اللغوية


مدخل توطيئي


الهوية المختلة ، لا زالت الصراعات في الداخل والخارج تتصف بصراعات الهوية ، وتحديد الهوية يعني تحديد المكانة ومن ثم الاحقية في ادخال واخراج الهويات الاخرى في دائرة الحقيقة ، ازمات لن تنتهي اذا ما لم يتم حسم موضوع الهوية .

في هذه التأملية أريد أن أستحضر جاك دريدا من خلال كتابه



أحادية الآخر اللغوية.


الهوية مفهوم ينحته دريدا بطريقته التفكيكية جاعلاً من اللغة ماهيته ولكن ماهية تشكيكية لا تستكين لهذا الوضع اللغوي ، فأين يكون الانتماء وبما يكون ؟


أبالأرض أم بالدولة أم بالديانة ؟ وهو اليهودي الجزائري الفرنسي ، تشكلت ذاته لتكون الاشكالية بين الذات والآخر واللغة وفي محاولة لتفكيك ذاته في رفضه ان يكون يهودي ويمتلك لغة واحدة هي الفرنسية الا انها ليست لغته الأم وينتمي الى دولة فرنسا ولكنها ليست المولد الأصلي ، هذا التفكيك سوف يأخذ شكل سيرة ليس على غرار الاعترافات لجان جاك روسو او اوغسطين بل سيرة مفكك يمتلك أداة اللغة ليفكك بها لغته ألا أنه أحادي اللغة وهنا يكون مأزق تمفصل الثقافة في تكوينه والنظرة للآخر الثقافي مقابلا له ، ويأتي السؤال مباغتاً هل في التشكل الثقافي عبر اللغة تتكون الهوية ؟

وقد يكمن الجواب عند دريدا اذا ما حُلّ التناقض في الافتراضين المتناقضين :


١- لا يمكننا أن نتكلم أبدا الا لغة واحدة
٢- لا يمكننا ان نتكلم لغة واحدة فقط .


فالتشرذم واقع اذا ما كانت هناك لغة أصلية ولغة اجنبية ، هذا التشرذم يحدث انزياح للثقافي والديني وغيرها من أقاليم وتخوم يصعب معها تموضع الذات والهوية ويصعب تحديد الميلاد أهو ميلاد اللغة أم الديانة أم الأرض ؟

إشكالية دريدا في تكوين ذاته كونه الفرانكو- مغاربي فالمواطنة في أيهما ؟ مع الأخذ بعين الاعتبار ان المواطنة تشكّل اصطناعي آني مُهدد ، كما ان التهديد يطال اللغة الأم في الكثير من الأحيان من خلال سيطرة لغات أخرى هي لغة المال والاقتصاد فلكي يعيش بعضهم لابد ان يفقد لغته مقابل التمثل لغات أجنبية عنه ، وما هذا التمثل الجديد للغة الا الوجه الآخر لما كانت عليه الكولونيالية خصوصا في الجزائر الفرنسية .

دريدا في هذا النص يعيش اغتراب اللغة في ذاته ، واغتراب ذاته في اللغة ، يمتلك من الأدوات التي تفكك اللغة الى تكوينات أصلية وغريبة في الوقت الذي يحتبس داخلها مؤطر نفسه بها ولها في محاولة ان تشكل اللغة هويته الا انه بات بدون هوية حينما اسقط عليها معول التفكيك .



أكبر مدن

قلم بحريني من نوع آخر

16 views0 comments