• المرقاب

استبيان أرآء حول تعدي سوري مهاجر على شيخ معبد يهودي في النمسا ....


طرفة بغجاتي


هاجم شخص سوري مسلم السيد إيلي روزين وهو شيخ الجالية اليهودية في مدينة غراتس النمساوية بقطعة من الخشب تشبه مضرب البيسبول مساء يوم السبت الموافق (22 أغسطس 2020 لكن روزين تمكن من العودة إلى سيارته وتجنب الإصابة.


إيلي روزين


في هذا الخصوص أدان رئيس الهيئة الاسلامية النمساوية أوميت فورال و الكاردينال كريستوف شونبرن رئيس اساقفة النمسا حادث الاعتداء على رئيس الطائفة اليهودية فى مدينة جراتس ايلي روزين . 


كما حول ذات الموضوع أدلى السيد طرفة بغجاتي المقيم بفينا بهذا التعليق والتحليل المفيد للجميع لذلك ننصح جميع من يهمه قضية الإندماج في أوروبا التي لا تميز دساتيرها بين من هو يهودي ومسلم ومسيحي ومشرك وملحد وعلماني ولا أدري. المسلم المندمج عليه التعلم أن أوروبا أمة واحدة تحت ظل الدستور. الكل سواسية في حقوقهم.




تفعالا مع هذه التطورات قامت مجلة "داس مونوكيل المرقاب" بطرح مجموعة من الأسئلة على شريحة من قراءها:


هل تزر ازرة وزر اخرى؟ طبعا الإعلام الغربي الإثاري التابلويدي تعودنا منه أن يحمل كل آزرة وزر أخرى، فعنده فرصة ذهبية لتحميل كل المسلمين ومعه الدين الاسلامي خطأ هذا السوري.

ولكن هل ما فعله هذا المهاجر صح ام خطأ؟

لماذا فعل ما فعل ؟ وما هو شرحك لهذا التصرف؟

وهل تعتقد أننا باستطاعتنا معالجة مشاكلنا من خلال أخذ الإنسان بجريرة الاخر؟ هناك من يقول أن هذا السلوك من عادات العرب الثقافية مثال:

إذا كانت عندي مشكله مع بريطاني فاصور كل البريطانيين على مقاس البريطاني الذي لا أحبه.


ما هو رأيكم ؟؟؟؟



عبدالله المسروري


ربما خلافات شخصية وما اكثرها. هل المسلم معصوم

لا زالت الناس يتعدى بعضها على بعض لاسباب تافهه ويمكنك حصر الاف التعديات الشخصية اليومية




Zaheer Dw


سيدي...... عندنا من كثرة التدليس عن اليهود فلذلك عندما عرف انه يهودي..... فقرر ضربه. أما من جهة ثانيه كان عندنا في دمشق وقريب من منطقتنا شارع اسمه: شارع اليهود ولقب بطالع الفضه ياسيدي.... وكانت عائلات من اليهود تسكن في هذا الشارع.... وأنا أسف لما حصل.


Firas Abi Aysha


قد يكون خلاف بين إنسان وإنسان وليس اعتداء مسلم على يهودي.


Sami Othman


اولاً ، يجب ان نحصر الحالة بانه اعتداء انسان على انسان أخر بغض النظر الى الدين او المسببات والمبررات ! ثانياً ، كل انسان ، سوري مسلم او يهودي اونصراني … ، وخاصة اذا كان يعيش في بلد غريب غير بلده الأصلي ، يعني مغترب ، عليه ان يلتزم بقوانين البلد الذي استقبله وسمح له بالعيش فيه آمناً وحراً ، واذا تعرض لاي مشكلة او اعتداء من انسان آخر عليه باللجوء الى القانون وليس أخذ حقه بيده او تنفيس حقده الدفين من الماضي ! ولذلك تصرف هذا الرجل السوري مدان وعليه ان يتحمل وحده سوء تصرفه !


محمد علي


أكيد غلطان في يهود مسالمين كثير.


Mohammed Adel


بغض النظر صحيح أنه لاتزر وازرة وزر أخرى. ولكن في مثل بيقول : يا غريب خليك أديب يعني الان أضر بنفسه وبكل المسلمين بطريقة او بأخرى.


Ahmad Atmani


في المستقبل ربما القريب عندما يصل اليمين المتطرف الى السلطة سيكون مثل هؤلاء وسيلة لإفتعال مشاكل امنية متعمدة بغية طرد الأجانب من أوروبا.



تابعونا لكل مزيد من التحليلات التنويرية