• المرقاب

تاريخ وضع الفقيه في الإقامة الجبرية

Updated: Jan 21




شهدت العراق تحديدا العاصمة بغداد حدث وضع أكبر فقيه فيه تحت الإقامة الجبرية.

في عام 469هـ هجري قام نظام الملك الطوسي (408-485هـ) الوزير السلجوقي باستدعاء الفقيه المتكلم أبو ناصر عبدالرحمن القشيري الطوسي الأشعري (439-512هـ) للحضور الى بغداد. طلب منه نظام الملك أن يقدم برامج ومواعظ في المدرسة النظامية البغدادية كمتحدث زائر. في تلك المواعظ فتح الشيخ أبو ناصر عبدالرحمن القشيري محور الكلام اللاهوتي وتحدث بلغة مناصرة ومؤيدة للمعتقد الأشعري ووضح مدى تفوقها على الأطروحة الحنبلية في العقيدة.


في تلك الأزمنة كانت بغداد عامرة بعدة عقائد لاهوتية


البوهيين أسسوا لعقيدة شيعية ما

الفاطميين والحمدانيين أسسوا لعقيدة إمامية سبعية إسماعلية


المعتزلة مازالوا أقوياء في بغداد وأرائهم العقدية كان تنبض بين الناس


الحنابلة وهم الأقوى في بغداد حينها ولم رؤية عقدية تميزوا بها


وثم هناك الجديد الذي يبحث عن قاعدة جماهرية له وهو العقيدة الأشعرية.


القشيري لم يكن لاهوتي من الوزن الخفيف. بل هو متكلم فيلسوف بليغ وقوي الحجة والعبارة وكان جريء جدا.


فقام الشيخ القشيري بفتح المحاور الكلامية الممنوعة وهاجم الأقوى حينها في بغداد. قام بمهاجمة الحنابلة. وفي هجومه هذا تجاوز الخطوط الحمر.


عندما بلغ مسامع الشيخ أبو جعفر ابن أبي موسى الهاشمي (411-470) والذي كان في منصب شيخ مشايخ الحنابلة حينها أن الشيخ أبو ناصر عبدالرحمن القشيري يروج للرؤية اللاهوتية الأشعرية وينتقد اللاهوت الحنبلي وقعت مشادات بين العوام الحنابلة مع العوام الأشعرية ذهب ضحيتها زاء 20 شخصا.


بلغ أسماع الخليفة العباسي المقتدي بالله المتوفى سنة 487 هـ خبر نشوب فتنة بين المتكلمين الأشاعرة والمتكلمين الحنابلة ومن أن بغداد بدأت عملية إصطفال لاهوتي أشعري في مواجة اللاهوت الحنبلي.


قرر الخليفة العباسي وضع شيخ الحنابلة الشيخ أبو جعفر ابن أبي موسى الهاشمي تحت الإقامة الجبرية.

ومنع شيوخ الكلام من فتح مواضيع اللاهوت من عام 469 الى 473 هجري.


ومن ثم بعد ذلك بعدة أسابيع طلب لقاء بين شيخ الحنابلة الشيخ أبو جعفر ابن أبي موسى الهاشمي

وشيخ الأشاعرة الشيخ أبو ناصر عبدالرحمن القشيري وقبل شيخ الأشاعرة رأس شيخ الحنابلة

وانتهت أحداث الفتنة.


إذا كنت أشعري تسمى هذه الفتنة بفتنة الحنابلة

إذا كنت حنبلي تسمى هذه الفتنة بفتنة القشيري


قسم الدراسات

المرقاب





إشترك بمجلتك "المرقاب" .....من أجل  أن تصلك المعلومات

.أول بأول رجاءا إكتب بريدك الإلكتروني في الصندق السفلي واضغط  Subscribe 

Subscribe to Our Newsletter

  • White Facebook Icon

 2020 © alMirqab.Das.Monokel 

almirqab.das.monokel@gmail.com