• المرقاب

الصادق المهدي، أول رئيس سوداني منتخب ، في ذمة الله




توفي رئيس وزرآء السودان الأسبق ورئيس حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.



ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر في عائلة المهدي وبيان صادر عن حزبه أنه توفي أثناء تلقي العلاج في الإمارات العربية المتحدة.

وقبل ثلاثة أسابيع، دخل المهدي (84 عاما) مستشفى في الإمارات بعد إصابته بفيروس كورونا.

وكان المهدي رئيسا للوزراء في السودان حتى أطيح به عام 1989 في الانقلاب العسكري الذي أوصل الرئيس السابق عمر البشير إلى السلطة.

وقال حزب الأمة السوداني في بيانه:


"انتقل الى الرفيق الأعلى الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار، اننا إذا ننعاه فإننا نعي رجلا من أهل السودان الأوفياء الذين قدموا وما استبقوا شيئا من أجل خدمة الإنسانية جمعاء".


وأضاف البيان: "نعزي أنفسنا والشعب السوداني في وفاته ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته فيما لاعين رأت ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر".


ولم يحدد بيان حزب الأمة السوداني مكان أو زمان الصلاة على المهدي أو الدفن، لافتا إلى أن ذلك سيحدد لاحقا


ويشار إلى أن الصادق المهدي سياسي بارز ومفكر وإمام طائفة الأنصار إحدى أكبر الطوائف الدينية في البلاد.
وحتى في الأسابيع الأخيرة كان يمارس دوره السياسي والديني، وأعلن بشكل قاطع رفضه التطبيع بين إسرائيل والسودان.

رحمه الله تعالى رحمة واسعة ... الفاتحة ...

إشترك بمجلتك "المرقاب" .....من أجل  أن تصلك المعلومات

.أول بأول رجاءا إكتب بريدك الإلكتروني في الصندق السفلي واضغط  Subscribe 

Subscribe to Our Newsletter

  • White Facebook Icon

 2020 © alMirqab.Das.Monokel 

almirqab.das.monokel@gmail.com