• المرقاب

المبتدأ والخبر

الشيخ مصطفى منصور الشرقاوي

المبتدأ والخبر: هما ركنا الجملة الاسمية فإذا وجدت مبتدأ فلابد أن تبحث له عن خبر، وإذا وجدت خبرا فلا بد أن تبحث له عن مبتدأ حتى تتكون لدينا جملة مفيدة. 1) المبتدأ: وهو الاسم المرفوع المُتَحدث عنه ويقع في أول الكلام غالباً. 2) الخبر: وهو ما يُحَدث به عن المبتدأ ويتم معه جملة مفيدة. وبلفظ أخر:هو الحكم الذي نصدره على المبتدأ وتحصل به الفائدة، ولا يشترط أن يأتي وراء المبتدأ مباشرة. مثال: العلمُ نورٌ. مثال: الطالبُ الذي يذاكر دروسه ويواظب على العلم محبوبٌ. من صور المبتدأ: [1] الاسم الصريح: 1) قال تعالى: ﴿وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ﴾. 2) قال تعالى: ﴿ مَّا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ ﴾. 3) السماءُ صافيةٌ. [2] الضمير المبني: مثل: نحنُ عربٌ. مثل: أنا مسلمٌ. [3] اسم الإشارة: مثل: هذا رجلٌ عظيمٌ. [4] الاسم الموصول: الذي يحافظ على الصلاة محبوب. [5] المصدر المؤول بالاسم الصريح: مثل: ﴿وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ﴾. أَن: حرف مصدري ونصب. تَصُومُوا:فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون. و أَن والمضارع:في محل رفع مبتدأ، والتقدير (صومكم – صيامكم) خير لكم. انتبه: يجوز أن تدخل لام الابتداء على المبتدأ ولا تؤثر في الإعراب فهي للتوكيد مثل: قوله تعالى: ﴿لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَىٰ أَبِينَا مِنَّا﴾. يجوز أن يسبق المبتدأ بحرف استفهام مثل: هل الطالبُ موجود؟ يجوز أن يسبق المبتدأ بحرف نفي مثل: وما نيلُ المطالب بالتمني. أنواع الخبر: [1] المفرد:وهو ما ليس جملة ولا شبه جملة وإن دل على المثنى أو الجمع مثل: (الصدق خلق جميل - الصادقون محبوبون - الفريقان متنافسان). بالتأمل في الأمثلة السابقة تجد أن هذه الأخبار المفردة ( خلق- محبوبون- متنافسان) وافقت المبتدأ في النوع (التذكير أو التأنيث) والعدد ( الإفراد أو التثنية أو الجمع). ملاحظة: إذا كان المبتدأ جمعاً لغير العاقل يجوز في خبره المفرد أن يكون مفرداً مؤنثاً أو جمعاً مؤنثاً مثل: (الأشجار عالية ( عاليات) – الأيام معدودة ( معدودات)- المحيطات واسعة ( واسعات). [2] الجملة: وهو إما جملة اسمية أو فعلية. أ‌- الجملة الاسمية مثل: ( المسلم أخلاقه رفيعة – فاطمة نسبها شريف – الصدق أساسه الإيمان) الصدق: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة. أساسه: أساس مبتدأ ثانٍ مرفوع وعلامة رفعه الضمة، و(الهاء) ضمير مبنى في محل جر مضاف إليه. الإيمان: خبر المبتدأ الثاني مرفوع وعلامة رفعه الضمة، والجملة الاسمية (أساسه الإيمان) في محل رفع خبر المبتدأ الأول. ب‌- الجملة الفعلية مثل: ( الأم تحافظ على أبنائها – محمد يذاكر الدرس) الأم :مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة. تحافظ:فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة، والفاعل ضمير مستتر تقديره هي والجملة الفعلية من الفعل والفاعل المستتر في محل رفع خبر المبتدأ. ملاحظة: يشترط في (الخبر الجملة الاسمية والفعلية) أن يشتمل على ضمير يعود على المبتدأ ويطابقه في النوع والعدد ويسمى هذا الضمير الرابط. [3] شبة الجملة وهو الظرف أو الجار والمجرور مثل: تأمل نوع الخبر فيما يأتي: خبر المفردخبر الجملة الاسميةالمدرسة مفتحة أبوابها.المدرسة أبوابها مفتحة.الخطبة صادقة الفكرة.الخطبة فكرتها صادقة. تعدد الخبر : يأتي الخبر واحداً غالباً وقد يتعدد لمبتدأ واحد بشرط ألا يكون بينهم حرف عطف مثل: قوله تعالى: يلاحظ أن كل خبر من هذا الأخبار يُكون مع المبتدأ جملة مفيدة. مثال: الحديقة رائعة مثمرة. مثال: الحديقة رائعة تثمر الفاكهة. مثال: الحديقة رائعة منظرها جميل تنتج ثمارا كثيرة. فإذا فصل بينهم بحرف عطف أعرب ما بعد حرف العطف معطوفا. الترتيب بين المبتدأ والخبر: الأصل أن يتقدم المبتدأ ويتأخر الخبر كما مر بك. [1] جواز تقديم الخبر على المبتدأ: يجوز تقديم الخبر على المبتدأ إ ذا كان الخبر شبه جملة والمبتدأ معرفة. مثل: لله الأمر أو الأمر لله – في التأني السلامة أو السلامة في التأني. [2] وجوب تقديم الخبر على المبتدأ: يجب تقديم الخبر على المبتدأ في مواضع كثيرة منها: (1) أن يكون الخبر شبه جملة والمبتدأ نكرة. مثل: قوله تعالى: ﴿وَفَوْقَكُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ﴾. ومثل: في الدار رجلٌ. (2) أن يكون الخبر من الألفاظ التي لها الصدارة (أي التي لا تأتي إلا في أول الجملة) مثل: أسماء الاستفهام ( متى – أين- كيف)، وبعض الظروف( هنا- هناك- ثما- ثمة). مثل: قوله تعالى: ﴿مَتَىٰ نَصْرُ اللَّهِ﴾. مثل: كيف أخوك. مثل: هنا القاهرة. مثل: ثَما خلافٌ بيني وبينكم. مثل: ثَما بمعنى هناك ومثلها ثَمة. مثال: أين الكتاب؟ أين:اسم استفهام مبني على الفتح خبر مقدم. الكتاب:مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة. لا حظ: الكلمتان: (ثُم – ثُمت) حرفا عطف. [3] إذا اتصل بالمبتدأ ضميرٌ يعود على بعض الخبر. مثل: للكاتب اسلوبه . مثل: في الدار صاحبها. مثل: قوله تعالى: ﴿أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا﴾. على قلوب:شبه جملة جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم. أقفالها:مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة و(الهاء) ضمير متصل يعود على بعض الخبر مبني في محل جر مضاف إليه. حذف المبتدأ والخبر: يجوز حذف المبتدأ أو الخبر إذا دل على المحذوفِ دليلٌ. مثل: الإجابة عن السؤال أين أبوك؟ تقول: في البيت. فحذف المبتدأ (أبي) لأن الكلام واضح. ومثل:أين كتابك؟ فتقول: في الحقيبة. والتقدير: كتابي في الحقيبة. فحذف المبتدأ وهو (كتابي). ومثال حذف الخبر جوازاً: الإجابة عن سؤال من فاتح مصر؟ فتقول: عمرو بن العاص. فحذف الخبر وهو (فاتح مصر) لأن الكلام واضح ودل على المحذوفِ دليلٌ. ومثل:من في الدار؟ فتقول: أخوك. والتقدير: أخوك في الدار فحذف الخبر ( في الدار). حذف المبتدأ وجوباً: [أ] إذا كان الخبر مصدراً نائباً عن فعله. مثل:صبرٌ جميل. والتقدير: (صبري صبر جميل). صبرٌ:خبر لمبتدأ محذوف مرفوع وعلامة رفعه الضمة. [ب] إذا كان الخبر مُشعراً بالقسم (أي يحمل معنى القسم وليس قسماً صريحا). مثل: في ذمتي لأقولن الحق. في ذمتي: جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم والمبتدأ محذوف مقدر بقوله (يمين أو قسم). والتقدير: (في ذمتي يمين أو قسم). [جـ] إذا كان الخبر مخصوص لنعم وبئس. مثل:نعم الخلق الصدق. والتقدير:( هو الصدق). الصدق :خبر لمبتدأ محذوف تقديره: (هو). مثل: بئست الصفة الكذب. والتقدير: ( هي الكذب). حذف الخبر وجوباً: بعض مواضع حذف الخبر وجوباً: (1) أن يقع المبتدأ بعد لولا. مثل: لولا التعليمُ لساد الجهل، والتقدير: لولا التعليم (موجود) لساد الجهل. التعليم: مبتدأ والخبر محذوف وجوبا تقديره موجود. (2) أن يكون المبتدأ نصا في القسم (أي صريحا في القسم). مثل: يمن الله لاجتهتدن، والتقدير: يمين الله (قسمي) لأجتهدن. يمين: مبتدأ والخبر محذوف تقديره قسمي. ومثلها: لعمر الله لينتصرن الحق، والتقدير: لعمر الله (قسمي أو يميني). (3) أن يقع المبتدأ بعد (واو) تدل على المصاحبة والمعية. مثل:كل إنسان وخلقه. مثل:كل جندي وسلاحه. والتقدير: كل جندي وسلاحه مقترنان فحذف الخبر ( مقترنان) وجوباً. لاحظ: إعراب كلمة بخاصة: مثل: أحب العلماء وبخاصة الربانيون. بخاصة: جار ومجرور شبه جملة في محل رفع خبر مقدم وما بعدها مبتدأ مؤخر مرفوع. تدريبات: [1] عين المبتدأ والخبر فيما يأتي وبين نوع الخبر: قال شوقي: ولد الهدى فالكائنات ضياء، وفم الزمان تبسم وثناء. قال المتنبي: ذو العقل يشقى في النعيم بعقله ، وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم. إصلاح الصحراء مفيد. القمر يضيء بالليل. الشتاء برده شديد. النظافة من الإيمان. فوق المكتب كتاب. صبر جميل.. [2] أعرب ما تحته خط: صحارينا أرجائها فسيحة. صحارينا فسيحة الأرجاء. لولا التعاون بين الدول ما ساد الرخاء. رأيٌ سديد. يقول تعالى: ﴿يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ﴾.



المصدر الألوكة