• المرقاب

مارين لوبان وحظر "الإيديولوجيات الإسلاموية" فماذا عن حظر "الأيديولوجيات الشعبوية"؟



حجاب المسلمة كقضية سياسية


عاد الساسة الفرنسييون الى تناول الإسلام كبطاقة للوصول الى قصر الإليزيه تاركين الصحة العامة وحالة الشغل والإقتصاد جانبا.

في إطار هذا التوجه السياسي العام دعت زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان بتاريخ ( 29/01/2021 ) إلى حظر "الأزياء الإسلاموية" في الفضاء العام الجمعة وذلك من خلال كشفها عن مقترح قانون حول منع "الإيديولوجيات الإسلاموية". ويأتي ذلك في وقت تنظر فيه الجمعية العامة الفرنسية في مشروع قانون حول "الانعزالية" يستهدف خاصة الإسلام المتشدد. وينص مقترح القانون الذي قدمه "التجمع الوطني" على "منع... ممارسة ‘الإيديولوجيات الإسلاموية’ وإظهارها ونشرها العام في السينما والصحافة والمدرسة".ويهدف حزب "التجمع الوطني" الذي تتزعمه لوبان إلى حظر "الأزياء الإسلاموية" في الفضاء العام، وأبرزها حجاب الرأس.



على الرغم من ترهل العبار ةالمرسلة "الإيديولوجيات الإسلاموية" غير المحكمة والتي لا يفهم منها شيء واضح. ومع منهج القياس فنستطيع أن نقيس عليه ونقول أن هناك أيضا "أيدلوجيات شعبوية" تظهر في الفضاء العام والتي تتزعمه السيدة مارين لوبان وهو ذو نهج يناهض قيم الحريات مع مفهوم الحرية التي تراها أحزاب سيساية فرنسية أخري ... أفلا يجب عليهم تقديم مشروع قانون لمنع "الأيدلوجيات الشعبوية" من الوصول الى الفضاء العام. ما علينا من هذا اللغط السياسي الشعبوي المرسل دعنا نعود الى قضية الحجاب.


مالذي يحصل في فرنسا؟ لماذا هناك إصرار من الساسة تجاهل المشاكل الفرنسية الكبرى؟ هل كورونا ليست أزمة مهمة للتحدث عنها من خلال طرح أجندات سياسية لمعالجة تداعياتها إجتماعيا وثقافيا واقتصاديا؟


ماذا عن تأثير كورونا على القيم. الا يرى الساسة الفرنسييون ظهور مصطلح "قومية اللقاح" مؤخرا ليستخدم بين البلدان الديمقراطية الأوربية؟ ألا يقلق الساسة مثل هذه المخاضات البنيوية الأنانية الهائلة في قيم العدالة الأوروبية وهي تتفقس أمام أعيننا؟


ثانيا حالة الشعبوية الأمريكية ألم تعلمنا درسا؟

من قال أن الشعبوية قبيل رحيل ترامب لم تكشف عن نهج الفوضى العبثية. ألم تقم الشعبوية في الحالة الأمريكية باجتياح مبنى الكابيتال الذي يمثل قيم الكيان الأمريكي الديمقراطي منذ نشوء الولايات المتحدة. فهل الشعبوية تفهم القيم الديمقراطية؟ أليست الشعبوية بكون أبنائها من الأمريكان القدماء أخطر على الديمقراطية من أبناء الأمريكان الجدد؟


ثالثا الشعبوية الأمريكية بخروج ترامب تلقت ضربة قاسية وترددات أمواج هذه الضربة القاسية لها تبعيات على القارة الأوروبية. فالشعبوية الأوروبية تشعر بسرعة تقلص قاعدتها الجماهرية. فهل السيدة مارين لوبان تسعى بإطلاق مشرع قانون حظر "الإيديولوجيات الإسلاموية" من الفضاء العام الى إحداث عملية جراحية لإعادة النبض الى شعبية شعبويتها؟



إشترك بمجلتك "المرقاب" .....من أجل  أن تصلك المعلومات

.أول بأول رجاءا إكتب بريدك الإلكتروني في الصندق السفلي واضغط  Subscribe 

Subscribe to Our Newsletter

  • White Facebook Icon

 2020 © alMirqab.Das.Monokel 

almirqab.das.monokel@gmail.com