• المرقاب

أصله تركي مكتشف علاج كورونا. لماذا لا يعلم بذلك الألمان؟

Updated: Dec 6, 2020




انتفخ رأس المهاجرين الى أوروبا من كثير ما يقرأ من
قصص وروايات وتقارير تندد بالمهاجر الشرق أوسطي. إعلام ترك الكثير وتفرغ لتسليط الضوء على كل شاردة وساقطة من أفعال شرذمة من المهاجرين المارقة والمخطأة والآثمة. ترك الإعلام فرصة التحدث عن إنجازات الغالبية الساحقة من المهاجرين الذين يحبون الخير والسلام لألمانيا ولأوروبا ولأمريكا.



الله خير لازم نشكر موقع


دويتشه فيله عربي


إنقر الرابط لكي تتواصل معهم


https://www.dw.com/ar/الرئيسية/s-9106


فهذا الموقع الألماني المحترم ما قصّر. قام برصد كل إنجازات المهاجر الشرق أوسطي وأبرزها على موقعه.



ونشكر الأخ جعفر صاحب برنامج "جعفر توك" الذي ناقش كل صغيرة وكبيرة تهم المهاجر في أوروبا كما إنه يناقش قضايا شرق أوسطية تخص كل عربي في بلاد العرب بمهنية فائقة.

إنقر الرابط لكي تتواصل مع برنامجه.



https://www.dw.com/ar/تلفزيون/جعفر-توك/s-49519848



هناك مثل بريطاني يقول:

preach to the choir



If you say that someone is preaching to the choir, you mean that they are presenting an argument or opinion to people who alreadyagree with it.


إذا قلت أن شخصًا ما يعظ للجوقة ، فأنت تعني أنه يقدم حجة أو رأيًا لأشخاص يتفقون معه بالفعل.




فهل ينفع أن يسمع العربي والشرق أوسطي إنه إنسان طيب. من يجب أن يسمع ذلك هو الألماني غير الشرق أوسطي والفرنسي والأوربي والأمريكي.


كم من الألمان يعرفون أن من إكتشف لقاح كوفيد ١٩ تركيين مهاجرين


فالرجل التركي المولد أوغر شاهين (55 عاما) هو المدير التنفيذي لشركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية بيونتيك. وقد قام بتأسيسها مع زوجته وزميلته في مجلس الإدارة أوزلم (53 عاما)

هذان العقلين المؤلف من زوجين ألمانيين من أصول تركية

أول من تمكنا من التوصل الى لقاح مضاد لفيروس كورونا، وهو بالطبع إنجازاً غير عادي.




لماذا لا يقوم الإعلام الأوروبي في كل دولة أوروبية بفتح محور أهمية هذه العقول المهاجرة الشرق أوسطية والتي تأتي من أسر تعتنق الإسلام ومن أصول تركية وعربية هي التي تمكنت في أجوآء العدالة الأوربية وإمكانيتها تمكنوا من تحقيق إنجازات ألمانية وأروبيا.


اليس من الإفتخار أن يتمكن مهاجر من أسر مسلمة من إنقاذ أرواح الملايين من البشر من موت فيروز الكورونا؟


يجب أن تتشكل حلق حوارية محلية ووطنية تتحدث وتناقش وتسائل الإعلام الإيثاري لما أنتم تركزون على المهاجرين الساقطين ولا تركزون على المهاجرين المهمين الذين تمكنوا من تحقيق إنجازات مهمة.



هناك طبيب سوري مهاجر تغلب على مرض التهاب العضلات الليفي. إنه الطبيب السوري الأصل فهد قسيس

الذي درس في ألمانيا ويعمل حاليا في اسبانيا تمكن من إنقاذ حياة الآلاف من الدمار المحتم وعذاب الآلام الجنوني.

فكثير من الناس يعانون من مرض التهاب العضلات الليفي أو الفيبروميالجيا الذي ما يزال محيراً في عالم الطب.



ولكن الحمدلله تمكن عدد من المرضى من التعافي من هذا المرض على يد طبيب إسباني من أصل سوري يتبع طريقة جديدة في المعالجة.

للمزيد إنقر الرابط

https://www.dw.com/ar/كيف-يتغلب-طبيب-سوري-على-مرض-التهاب-العضلات-الليفي/a-55787341



ختاما باسم كل مهاجر شرق أوسطي نقدم رسالة الشكر والعرفان إلى:
أوغر شاهين
أوزلم
فهد قسيس
وغيرهم كثير
ونقر لهم بجميل صنعهم ونشكر الرب من قبل ومن بعد على وجدكم بيننا في أوروبا لكي نستطيع أن نقول لمن ينتقص منا إن من بيننا من تمكن من إنقاذ البشرية أفلا تتدبرون؟